أكثر 4 خطوات موصى بها لزيادة مبيعات المصلحة التجارية أثناء الأزمة

يتعرض الكثير من أصحاب المصالح التجارية للتوتر بسبب الوضع الجديد ومن التحديات التي يضعها حيث من أهمها هي صعوبة زيادة المبيعات.

فيما يلي بعض الخطوات التي يجب اتخاذها لزيادة المبيعات في فترة الكورونا.

הגדלת מכירות בזמן קורונה

4 خطوات يوصى بها لزيادة المبيعات أثناء الأزمة:

الخطوة الأولى – إعداد خطة العمل
خطة العمل الفعالة هي خطة ضرورية للمصلحة التجارية أثناء الأزمة الاقتصادية وفترات عدم اليقين. يرى نهج ال- NLP للمصالح التجارية أنه يمكن تحقيق أي هدف إذا قمنا بتجزئته الى مهام ثانوية صغيرة.
بناء خطة عمل مُجزئة الى مراحل، في الطريق نحن تحقيق الأهداف، يُعتبر خارطة توجيهية لصاحب المصلحة التجارية في الطريق الصحيح.
تُفصل خطة العمل التغييرات المالية التي يجب تنفيذها في المصلحة التجارية ومنها: إعادة فحص مصادر الدخل، إدارة التدفق النقدي بكفاءة، التغيرات في إدارة المخزون، تقليص المصاريف وغيرها.
ستؤدي خطة العمل التي تمت ملائمتها للمصلحة التجارية الى تحقيق الأرباح من خلال: وضع أهداف لزيادة المبيعات، تعزيز التواجد على شبكة الانترنت، تقوية العلامة التجارية بوسائل مختلفة، بما في ذلك الإعلان بما يتناسب مع روح الفترة، تقوية العلاقة مع الزبائن الحاليين وتجنيد زبائن جُدد، تقديم عروض جذابة، خلق تعاون، عرض تميز المصلحة التجارية وما يُميزها عن المنافسين الآخرين وغيرها.

الخطوة الثانية – تحديد الأهداف القابلة للتطبيق
في هذه الأوقات غير البسيطة، يكون التركيز على الهدف هو ما يدفع المصلحة التجارية الى الأمام.
وفقًا لطريقة NLP يعمل الناس بشكل مثالي من أجل تحقيق النتائج التي يحصلون عليها. عندما يضع صاحب المصلحة التجارية لنفسه أهدافًا واضحة، فإنه يخلق حالة من الهدوء والنظام في عالم من الفوضى.
أحد الأهداف الرئيسية لصاحب المصلحة التجارية هو زيادة المبيعات، حيث توجد طرق لا حصر لها للقيام بذلك، مثل:
– تغيير تركيز المنتجات – يزيد محل بيع القرطاسية من مخزون الأعمال الإبداعية التي تُصبح مطلوبة في الفترة التي يكون فيها الكثير من الأطفال في العزل المنزلي.
– ملائمة شكل العمل مع الواقع – ينقل موجه الورشات نشاطه الى شبكة الانترنت (زوم، فيسبوك لايڨ، سكايب، ندوات عبر الانترنت وغيرها) وبالتالي يصل إلى الجهات المستهدفة الحالية والجديدة.

الخطوة الثالثة – تعزيز مهارات الإدارة والمبيعات
يُطلب من أصحاب المصالح التجارية في فترة الكورونا، أكثر من أي وقت مضى، باكتساب أدوات عملية في مجالات المبيعات وتعزيز مهاراتهم الإدارية.
توفر طريقة NLP مجموعة متنوعة من الأدوات لتطوير المهارات الإدارية مثل: التمكين الشخصي، تطوير روح القيادة، التعامل مع حالات الضغط، تطوير التفكير الإبداعي، تعزيز الثقة بالنفس، تحسين القدرة على اتخاذ القرارات والقدرة على إدارة الوقت، تحسين التواصل مع الموظفين، تقوية مهارات التأثير والإقناع، تغيير أنماط التفكير والسلوك، المرونة الذهنية وبالطبع تحسين قدرات المبيعات.
يُمكن التدريب المهني بطريقة NLP أصحاب المصالح التجارية من تحقيق أهدافهم في عملية قصيرة وفعالة، تمنحهم ميزة كبيرة على المنافسين.

الخطوة الرابعة – حل المشاكل
يواجه أصحاب المصالح التجارية اليوم مجموعة من المشاكل التي لم تكن موجودة في الماضي والتي من أجل حلها يجب عليهم أن يكونوا حاسمين وأن يتمتعوا من المرونة الذهنية.
وفقًا لطريقة NLP يُمكن لأي شخص فعل أي شيء إذا رغب في ذلك. على ضوء ذلك، يمكن حل كل مشكلة ويجب فقط العثور على الطريقة الأفضل للقيام بذلك.
هل تقلصت القوة العاملة في المصلحة التجارية بسبب العزل المنزلي أو خروج العمال لعطلة غير مدفوعة الأجر؟ هذا هو الوقت المناسب لمنح الصلاحيات للموظفين الباقين واستنفاد قدراتهم الى أقصى حد. إن إيمانكم بمهاراتهم سيحفزهم وسيشعرون بارتياح كبير لكونهم ضروريين للمصلحة التجارية.
هل انخفضت الأرباح في المصلحة التجارية؟ ابحثوا عن طرق إبداعية للإعلان عن منتج/خدمة للمصلحة التجارية، قوموا بتقديم عروض وحملات مختلفة، تفاوضوا مع المورد لخفض سعر المُنتج، قوموا بملائمة المُنتج/ الخدمة مع الوضع الجديد لكي يرغب الناس بشرائه مما يزيد من المبيعات والإيرادات.

في هذه الفترة غير السهلة حيث يواجه أصحاب المصالح التجارية العديد من التحديات في جميع المجالات، يتيح لكم التدريب المهني حسب طريقة NLP زيادة المبيعات والحفاظ على مصلحة تجارية مزدهرة حتى في الأوقات المليئة بالتحديات.
تتيح التقنيات الخاصة والأدوات الفعالة لهذه الطريقة لأصحاب المصالح التجارية ليس فقط إنقاذ مصلحتهم التجارية بل الازدهار والنمو بعيداً عن منافسيهم.

خطوتك الأولى للخروج من الأزمة تبدأ هنا!

 

لتحديد لقاء بدون التزام، أنتم مدعوون للاتصال بالرقم: 5949047-054

 

Close Menu