استشارة وتدريب مهني – لماذا هو مهم لكل مصلحة تجارية؟

يتكون اختيار المهنة من اعتبارات كثيرة مثل:

مجالات الاهتمام، الراتب، المهارات، تأثير المحيط، اعتبارات الراحة وغيرها. في كل مفترق طرق في الحياة، يكون الاختيار مصحوبًا بمخاوف، ارتباك ورغبة في الحصول على مزيد من المعلومات حول المجالات المختلفة. يساعد المستشار المهني جميع المترددين في العثور على المسار الصحيح لمهنة تلبي الاحتياجات، تصقل الإمكانات، تحقق الأحلام وتتكيف مع احتياجات عالم التوظيف.

عملية الاستشارة في اختيار المهنة

تبدأ العملية بتشخيص المهارات، الأهداف والتطلعات، إلى جانب التغلب على الحواجز والمخاوف. الخطوة التالية هي تحديد الأهداف وبناء استراتيجية لتنفيذها فعلياً. تجمع العملية بين تقنيات مختلفة من عوالم مختلفة مثل التدريب وعلم النفس، التي تربط الشخص بذاته وتسمح له بالتغلب على الحواجز وتوجيه ذاته.

בחירת קריירה
من يحتاج للحصول

من يحتاج للحصول على استشارة في اختيار المهنة؟

توجيه مهني – إن اختيار مسار الدراسة أو الاتجاه الوظيفي ليس بالأمر السهل، خاصة في العصر الحديث، حيث تتطور مجالات الدراسة والمهن وتتغير بوتيرة سريعة. تؤدي عملية الإرشاد والتشخيص إلى فهم الرغبات وتحديد القدرات، إلى جانب التغلب على المعتقدات المقيدة والقيود، التي تحجب وتعيق القدرة على اتخاذ القرار.

هل تريدون التغيير! – بعد سنوات في مكان العمل، تشعرون أحيانًا بالرغبة في التقدم إلى منصب أعلى أو تغيير المسيرة المهنية كلياً. هذه الرغبة تتطلب منا أن نتخلى عن الشيء المألوف والآمن وتركه من وراءنا ولهذا نحتاج إلى أن نكون حازمين ومصممين. يبدأ التغيير بالحصول على استشارة مهنية، تُساعدنا على فهم ما نريد وكيف يمكننا تحقيقه.

تغيير المسار المهني – يُبدل الكثير من الناس اليوم العديد من المهن خلال حياتهم لأسباب مختلفة مثل: الشعور بالاستنفاد، الرغبة في التغيير، تغير الظروف، الرغبة في التقدم وغيرها. يتطلب تغيير المسار المهني، خاصة إذا تم في سن متأخرة نسبيًا، الجرأة، الحافز، التركيز والتصميم. من أجل إكمال الخطوة بشكل صحيح، من المهم أن تحصل على المساعدة من مستشار مهني سيساعدكم في الاختيار.

تسرني مساعدتكم في اختيار المهنة المناسبة لك!

لتحديد لقاء بدون التزام، أنتم مدعوون للاتصال بالرقم: 5949047-054

 

Close Menu